فصيل عربي في صفوف قسد يلقي السلاح.. لهذا السبب

قاسيون - متابعات

أفادت مواقع إخبارية، بأن فصيلا عسكريا يتألف من 140 مقاتلاً، من المكون العربي انشق عن ميليشيا قسد شرق دير الزور.

وذكر الموقع الخابور في فيسبوك، أن الفصيل المؤلف من العرب، المنخرط ميليشيا "قسد"، ألقى السلاح، وسلم مقراته بريف ديرالزور، احتجاجا على إقصاء العرب من قبل ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" التي تقود "قسد".

وأضاف أن الفصيل الذي المدعو حمود العسكر، يبلغ تعداده 140 عنصرا ، توقف عن العمل مع "قسد" وألقى السلاح بشكل كامل وأخلى مقراته قرب قرب مدينة الشحيل بريف ديرالزور. وأوضح الموقع أن سبب توقف الفصيل العربي عن العمل مع "قسد" يعود إلى سياسة الإقصاء التي تمارسها ميليشيا "ب ي د" بحق العرب في "قسد"، وتحكمها بكل قرارات "قسد"، والعمل على إضعاف العنصر العربي في "قسد" بكل السبل، وسرقة مستحقاته من السلاح والعتاد والآليات المقدمة من التحالف.

يذكر أن قسد تسيطر على مساحات واسعة في ريف دير الزور، ذات الأغلبية العربية، بالإضافة لمدينة الرقة، ومناطق شاسعة شمال شرق سوريا، وتدعي أن قواتها تتألف من جميع المكونات في المنطقة.