"حزب الله" يتوعد بالرد لمقتل أحد عناصره في غارة إسرائيلية قرب دمشق

قاسيون - متابعات

كشفت صحيفة الشرق الأوسط، اليوم الخميس 23 تموز، نقلا عن مصادر، وصفتها بالخاصة أن "حزب الله" اللبناني اتخذ قرارا بالرد على الغارة الإسرائيلية الأخيرة التي استهدفت موقعا عسكريا قرب مطار دمشق الدولي، وأسفرت عن مقتل أحد عناصر الحزب.

وذكرت الصحيفة أن الحزب لن يسكت عن الضربة الأخيرة التي وجهت له في سوريا، مشيرة إلى أن الحزب وضع نفسه في مأزق، فإما الرد وما قد يحمله من تداعيات، أو الامتناع عنه وما يؤديه إلى تضرر معنويات مقاتليه وجمهوره.

وأضافت المصادر للصحيفة أن "الرد على مقتل عنصر في الحزب بسوريا يخضع للمعادلة التي وضعها نصر الله في العام الماضي بالرد من لبنان على أي استهداف لمقاتلي الحزب في سوريا".

ونعى "حزب الله" اللبناني أحد مقاتليه، الذي قتل في القصف الإسرائيلي على محيط مطار دمشق، ويدعى علي كامل محسن.

من جهتها أعلنت إسرائيل سلسلة من التحركات على حدودها مع لبنان وسوريا، خلال اليومين السابقين .