درعا.. محاولة اغتيال لقيادي سابق في "الجيش الحر" تودي بحياة شقيقه

قاسيون - متابعات

استهدف تفجير منزل القيادي السابق في “الجيش الحر” بمحافظة درعا، والقائد الحالي لإحدى المجموعات التابعة للأمن العسكري، مصطفى المسالمة، الملقب بـ”الكسم”، أدت لمقتل شقيقه.

وبحسب صحيفة مواقع إعلامية تابعة للمعارضة ،  فإن دراجة نارية مفخخة استهدفت منزل “الكسم” في حي المنشية بمنطقة درعا البلد منتصف الليلة الماضية، قُتل نتيجتها شخص وأُصيب آخرون. 

كما قُتل صباح اليوم وسيم المسالمة شقيق “الكسم” متأثرًا بجروحه التي أُصيب بها في التفجير. 

وفي سياق متصل، قال مراسل قناة “سما” الموالية، فراس الأحمد، عبر حسابه في “فيس بوك“، إن شخصًا قُتل وأُصيب عشرة آخرون، بينهم أربعة أطفال، بجروح متفاوتة بعضها خطيرة، بتفجير في حي المنشية. 

وتشهد محافظة درعا، اضطرابات متلاحقة، بين قوات والنظام، والفيلق الخامس المشكل من قبل روسيا، تزامناً مع تحركات من قبل مجهولين، يرجح أنهم من "الجيش الحر" الرافضين للمصالحات.