بعد إغلاق مجالها الجوي ...إسرائيل ترسل تعزيزات عسكرية لحدود سوريا ولبنان

قاسيون – رصد – وكالات أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، إرسال تعزيزات عسكرية إلى الحدود مع سوريا ولبنان.وقال الجيش، في بيان، إنه "نظرا لتقييم الوضع تقرر إرسال تعزيزات بقوات مشاة إلى القيادة الشمالية العسكرية على الحدود مع لبنان". ولم يكشف بيان الجيش مزيدا من التفاصيل عن أسباب تلك الخطوة، أو حجم التعزيزات التي تنوي إسرائيل إرسالها.لكن القناة الـ13 الإسرائيلية، أشارت إلى أن الجيش قرر تعزيز فرقة الجليل، بالمنطقة الشمالية، بوحدة من قوات المشاة، وذلك في أعقاب تهديدات حزب الله بالرد على مقتل أحد عناصره في سوريا. وقالت القناة: إن حالة يقظة وترقب تسود الحدود مع لبنان، وأن الجيش يتوقع رد حزب الله على مقتل أحد عناصره، بهجوم منسوب لإسرائيل وقع بسوريا قبل يومين.وأضافت، أنه بعد تقييم الوضع الأمني، قررت قيادة الجيش، نقل الكتيبة الثالثة عشرة، من لواء جولاني إلى فرقة الجليل، وذلك كجزء من الاستعدادات لرد حزب الله. وأشارت القناة العبرية، إلى أن الجيش رفع من حالة اليقظة لقواته بالجبهة الشمالية، وعلى الحدود مع لبنان، وألغى تدريبا عسكريا، تحسبا لرد محتمل من حزب الله.والثلاثاء، أعلن حزب الله، المدعوم من إيران، مقتل أحد عناصره في غارة إسرائيلية بسوريا مساء الاثنين. وذكر الحزب أن علي كامل محسن، وهو من جنوب لبنان، قتل في ضربة جوية إسرائيلية قرب مطار دمشق.ومحسن هو أول عضو من حزب الله المدعوم من إيران يُعلن عن مقتله هناك منذ حذّر زعيم الحزب حسن نصر الله العام الماضي من أن سقوط أي قتيل آخر من الجماعة في سوريا سيلقى ردا. وبعد مقتل عضوين في حزب الله في أغسطس/آب الماضي، هدد نصر الله بالرد إذا قتلت إسرائيل أي مقاتل آخر من صفوف الجماعة في سوريا.