قسد تسلم جثمان مدني لذويه قضى تحت العذيب في سجونها (صور)

قاسيون - متابعات

سلمت ميليشيا قسد، جثة شاب لذويه، من بلدة ذيبان بريف دير الزور بعد اعتقاله لمدة 10 أشهر بسجونها في مدينة الرقة.

وأفادت مصادر محلية، أن الشاب عزيز صالح الشلاش، تم اعتقاله خلال زيارته لبلدته "ذيبان" بريف دير الزور، شرقي سوريا، قادما من مدينة "الطبقة" في الرقة، التي كان يعمل بها في مجال طلاء المنازل ويقيم بها مع أسرته النازحة.

وأضافت المصادر، أن قسد طالبت العائلة بفدية لإطلاق سراحه، وحين لم تتمكن من دفعها تم احتجازه لمدة 10 أشهر في سجن "الكسرة" بريف دير الزور، حيث فارق الحياة تحت التعذيب.

وأشارت المصادر إلى أن عناصر المنظمة أعادوا، الإثنين، جثة الشلاش لعائلته، دون أن يقدموا أي توضحيات، وعليها آثار تعذيب.

وشارك ناشطون صور الشلاش، التي أظهرت آثار التعذيب، على مواقع التواصل الاجتماعي، ولاقت سخطا وغضبا من قبل المعلقين تجاه المنظمة الإرهابية.