اعتقال 6 ضباط للأسد من قبل ميليشيا رديفة للنظام في العاصمة دمشق

قاسيون – رصد قامت ميليشيا رديفة للنظام صباح الثلاثاء, بتنفيذ حملة دهم واعتقالات ,طالت العديد من ضباط قوات الأسد في العاصمة دمشق. وقال موقع  "زمان الوصل" إن دوريتين تابعتين لميليشيا "لواء العرين" المدعومة ماديا من إيران ولوجستيا من روسيا، اعتقلتا 6 ضباط أثناء مرورهم على طريق "المتحلق الجنوبي" بالقرب من منطقة "اللوان" في دمشق، عرف منهم "حيدر مراد كنجو" و"فياض وفيق ناصيف" المنحدر من "القرداحة". وأفادت مصادر محلية  بأن الاعتقال جاء بأوامر مباشرة من القوات الروسية، لاتهام الضباط بالعديد من القضايا المتنوعة أبرزها الرشوة والفساد الإداري واستغلال المنصب لمصالحهم الشخصية.وأشارت المصادر إلى أنه بعد تنفيذ عملية الاعتقال قامت قيادة الميليشيا بإعطاء الأوامر لعناصرها بمداهمة منازل الضباط الواقعة في منطقتي "الصبورة" و"يعفور" قرب العاصمة دمشق. وأضافت أن عناصر الميليشيا صادرت في منازل الضباط العديد من الأسلحة "إسرائيلية الصنع" ومبالغ مالية تجاوزت 150 مليون ليرة سورية و650 ألف دولار أمريكي.وأوضح موقع زمان الوصل  أن الضباط الموقوفين متهمون بتهريب المحروقات من لبنان ومسؤولون عن العديد من السرقات الكبيرة وفرض الإتاوات المالية ضمن الحواجز العسكرية المنتشرة في ضواحي دمشق والقلمون الغربي. وتأتي عملية الاعتقال بعد أقل من أسبوعين من توقيف ميليشا "لواء العرين" نفسها كلا من "العميد شريف أحمد اسماعيل، النقيب علي شريف اسماعيل، والملازم رفعت شريف اسماعيل" في 11 تموز يوليو الجاري من منطقة "يعفور" بتهم "الفساد، الخيانة واستغلال المناصب".