وكالة فارس: أول معلومة قدمها الجاسوس الإيراني كانت تخص بشار الأسد

قاسيون - وكالات

قالت وكالة فارس الإيرانية، إن أول معلومة قدمها الجاسوس الإيراني المتورط بالتعاون مع أجهزة الاستخبارات الأمريكية، والإسرائيلية، كانت حول رئيس فرقة الحراسة الشخصية لبشار الأسد مع رقم هاتفه الخاص.

وذكرت الوكالة في تقرير لها، اليوم الإثنين 20 تموز، أن الجاسوس "محمود كاظم موسوي مجد" قدم أيضا تفاصيل خطة تطوير بنية الأجهزة الأمنية والاستخباراتية السورية التي دونها قائد فيلق القدس آنذاك قاسم سليماني، كما قدّم معلومات أمنية إلى الموساد الإسرائيلي حول زيارة قام بها وزير الدفاع الإيراني إلى سوريا.

وأضاف تقرير الوكالة أن "موسوي مجد كان يتعاون -أيضا- مع الموساد، حيث تم تدريبه في الموساد على تشفير الوثائق والمعلومات، ومن بين المعلومات التي سربها للموساد، زيارة وزير الدفاع الإيراني إلى سوريا".

وكشفت الوكالة الإيرانية، أن "موسوي مجد حصل على مبلغ 280 ألف دولار نظير تعاونه مع الاستخبارات الأمريكية منذ يونيو 2013 وحتى أكتوبر 2017".

وأعلنت السلطات الإيرانية، فجر اليوم الاثنين، تنفيذ حكم الإعدام بحق الإيراني محمود كاظم موسوي مجد، الذي أدين بتهمة التجسس لصالح المخابرات الأمريكية والإسرائيلية، وتزويدهم بمعلومات عن تحركات قائد فيلق القدس "قاسم سليماني".