ساعد في اغتيال سليماني.. إيران تعدم جاسوساً عاش في سوريا

قاسيون - وكالات

نفذت السلطات الإيرانية، فجر اليوم الإثنين، حكم الإعدام بحق "محمود موسوي مجد"، بتهمة التجسس لصالح جهاز المخابرات المركزية الاميركية (السي اي ايه) والموساد الإسرائيلي، خلال تواجده بسوريا.

وبحسب وكالة فارس، كانت السلطات القضائية في إيران كشفت عن أن الجاسوس الذي حكم عليه بالإعدام مؤخرا، لتورطه في تسريب معلومات للمخابرات الأمريكية والإسرائيلية ساعدت في اغتيال قائد فيلق القدس الشهيد قاسم سليماني في 3 يناير الماضي، ولا علاقة له باغتيال الفريق سليماني .

وأشارت إلى أن موسوي لا علاقة له باغتيال سليماني سوى بتقديم المعلومات التي ساعدت على ذلك.

وكان القضاء الإيراني يتهم موسوي بالتجسس على “مستشاريين” إيرانيين في سوريا، الأمر الذي سهل استهدافهم من قبل إسرائيل، حسب الوكالة.