خميس يظهر للعلن بعدما قيل عن اختلاسه وسجنه

 قاسيون ـ سوشال

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي ، بتناقل صورة لرئيس الوزراء السابق ، عماد خميس ، وهو يقوم بالاقتراع على انتخابات مجلس الشعب ، وذلك بعد مواد إعلامية قامت بنشرها وسائل إعلام مواليه للنظام وتحدثت عن إيداع خميس في السجن ، على خلفية اتهامه باختلاس مبلغ 400 مليون دولار .

وكانت العديد من المواقع الإعلامية التابعة للمعارضة قد تورطت بنشر الخبر ، وتورطت كذلك بالنقل عن مصادر خاصة ومطلعة ، تحدثت عن تفاصيل عملية القبض على خميس ، وأنه حالي في سجن عدرا ، وكيف أنه تم نقله إلى المستشفى ، بعد تدهور صحته ، بينما تورط البعض بالكتابة بأن خميس لقي حتفه في المشفى .

ورأى البعض أن ظهور خميس بعد تداول إشاعات سجنه ، إنما هو جزء من آلاعيب النظام المكشوفة ، بينما لايزال البعض يتورط بها ، والهدف منها ، إظهار الجانب الآخر على أنه ينقل عن مصادر كاذبة .

وكتب عضو مجلس الشعب الأسبق ، عماد غليون ، والذي انتمى إلى الثورة بعيد انطلاقتها ، تعليقا على صورة ظهور خميس ، "ما وقفت القصة ع ظهور عماد خميس بعد ما كتب ونقل كثيرون بلا خجل عن تسريبات وهمية كالعادة من مصادر خاصة.. المصيبة في مين بيقدر يخبرك وهو باستانبول او أوروبا وأمريكا... كل واحد مع أي محور روسيا او إيران.. وعن الصراعات بين أفراد عائلة الأسد على اساس ذلك.. وهلم جرا... لا تندهي ما في حدا "