هل هي لعبة جديدة من النظام ؟ ...عماد خميس يُشارك في انتخابات مجلس الشعب

قاسيون – رصد- وكالاتفي لعبة جديدة يقوم بها النظام, لدحض الشائعات حول تحويل رئيس الوزراء السابق عماد خميس  إلى التحقيق وبإشراف أسماء الأسد  نشرت وسائل إعلام موالية، الأحد 19 تموز، صوراً ظهر فيها رئيس حكومة النظام السابق "عماد خميس" في مبنى وزارة الإعلام، خلال مشاركته في انتخابات مجلس الشعب، كأول ظهور رسمي له بعد إنهاء تكليفه من رئاسة الحكومة. ويأتي ظهور خميس اليوم، خلال الانتخابات، لينسف الروايات المتداولة عبر وسائل إعلام موالية ومعارضة، حول اعتقاله، او موته داخل سجن عدرا.وضجت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأسابيع الماضية بأخبار اعتقال خميس  وتحويله إلى التحقيق بتهم تتعلق بالفساد، وضبط شبكة من الضباط والشخصيات "رفيعة المستوى" في سوريا، المرتبطة به، واعتقال شخصيات مقربة منه خلال عملية التحقيق. وأعفى رأس النظام السوري عماد خميس من رئاسة الحكومة في حزيران من العام الجاري، وكلّف مكانه وزير الموارد المائية حسين عرنوس بإدارة الحكومة مؤقتاً، وذلك بعد تدهور كبير لليرة السورية ووصول سعر الصرف إلى 3000 أمام الدولار، وخروج أصوات موالية تدعو الأسد إلى التصرف وإقالة الحكومة.ويرى مراقبون أن إقالة خميس، وربما التحقيق معه وتحميله ملفات فساد، قد تكون لإخماد ثورة جياع باتت وشيكة في مناطق سيطرة النظام، بعد وصول راتب الموظف الحكومي إلى 20 دولار امريكي، والتدهور المستمر للعملة، مع دخول قانون قيصر حيّز