مقتل لاجئ سوري على يد باعة أتراك في بورصة بسبب دفاعه عن امرأة

قاسوين - متابعات

توفي لاجئ سوري، متأثراً بجراحه، في أحد مستشفيات ولاية بورصة التركية، جراء الاعتداء عليه من قبل باعة أتراك، لدفاعه عن امرأة سورية كانزا يشتمونها.

وبحسب شبكات محلية، قضى الطفل حمزة عجان، 17 عاماً، في بازار غوورصوا بمدينة بورصة التركية، بعد اعتداء مجموعة شبان أتراك عليه (يبيعون الخضار)، أثناء محاولته ثنيهم عن سباب وشتيمة امرأة سورية تعرضت للغش منهم.

وتوفي العجان في غرفة العناية المشددة بمشفى بورصة بعد ساعات من تعرضه للضرب المبرح على يد الشبان، مساء يوم أمس الأربعاء.

وينحدر حمزة من قرية كفر نجد بمنطقة أريحا في محافظة إدلب، ودخل مع عائلته الى تركيا من 8 سنوات فرارا من الحرب في سوريا، حسب شبكة "عربتنا".