بعد القصف الروسي للباب.. روحاني يؤكد لبوتين ضرورة استمرار التعاون مع تركيا

قاسيون - وكالات

أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الخميس 16 تموز، للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال اتصال هاتفي، على ضرورة استمرار التعاون بين إيران وروسيا وتركيا في آلية أستانا لحل الأزمة السورية".

ووفقًا لبيان صدر عن الرئاسة الإيرانية، أكد روحاني خلال اتصال هاتفي مع بوتين، فإن روحاني طالب أكد روحاني على استمرار التعاون بين إيران وروسيا وتركيا في آلية أستانا لحل الأزمة السورية"، مشدداً على "أهمية مواجهة الإجراءات الأمريكية الأخيرة والجهود التي تبذلها واشنطن لعدم إنهاء الحظر التسليحي على إيران". 

من جهته، قال بوتين، حسب ما نقلت وكالة سبوتنيك، بشان التفاق النووي: "كما فعلنا خلال السنوات الخمس الماضية في حماية الاتفاق النووي سوف نستمر في دعمه ونصر على تنفيذه وحفظه بشكل كامل".

وتابع "نؤكد على تطوير العلاقات مع إيران في جميع المجالات، ونرحب بالتعاون مع إيران وتبادل الخبرات في مكافحة وباء كورونا"، مشددًا على "استمرار دعم موسكو لمواقف طهران في المحافل الدولية".

ويأتي هذا الاتصال بعد ساعات من تنفيذ الطيرات لغارتين جوتين على مدينة الباب الخاضة للجيش الوطني المدعوم تركياً، مما فتح الحديث عن اختلاف كبير بين الروس والأتراك.

وأسفرت الغاراتين الروسيتين عن مقتل مدني وإصابة 11 آخرين بجروح متفاونة، بالإضافة إلى أضرار مادية كبيرة.