مقتل مدني وجرح آخرين جراء غارتين روسيتين في الباب والقواعد التركية تطفئ الأنوار تزامناً مع تحليق الطيران

قاسيون - متابعات

قتل مدني، وجرح آخرون، اليوم الأربعاء 15 تموز، جراء غارتين روسيتين استهدفتالمدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وقال مراسل قاسيون، إن الطيران الروسي نفذ غارتين جويتين بالصواريخ الفراغية، وسط المدينة مخلفاً إصابات بين صفوف المدنيين، بالإضافة إلى أضرار مادية جسيمة.

وذكرت شبكات محلية، أن القواعد العسكرية التركية في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، أطفأت الأنوار داخلها بالتزامن مع تحليق للطيران الحربي الروسي في سماء المنطقة.

وتداولت شبكات محلية، صوراً وفيديوهات تظهر حجم الدمار الكبير الذي خلفته الغارات الروسية على المدينة.

وتأتي هذه الغارات، بعد يومين من قصف روسي متواصل على ريف مدينة إدلب، إثر انفجار سيارة مفخخة على طريق اللاذقية حلب، استهدف دورية روسية.