أضرب عن الطعام خوفاً من تسميمه .. صحيفة لبنانية تسرب معلومات عن حالة رامي محلوف

سربت صحيفة الأخبار اللبنانية التابعة لـ "حزب الله" اللبناني، معلومات عن حالة رجل الأعمال رامي مخلوف ابن خال بشار الأسد، مؤكدة وجوده في في منزله الكائن في ضاحية يعفور قرب دمشق.

وقالت الصحيفة في تقرير حمل عنوان ’’حيتان المال في القفص’،  إن رجل الأعمال رامي مخلوف لا يزال في بيته بمنطقة يعفور، مؤكدة أنه ممنوع من الخروج من بيته كما أنه أضرب عن تناول الطعام لعدة أيام، معلّلاً ذلك بالخوف من تسميمه. 

ونوهت الصحيفة أن بعض التقديرات تشير إلى أن مخلوف يسيطر بمفرده على أكثر من خمسة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.

ويملك مخلوف أكثر من نصف قطاع الاتصالات، عبر شركته «سيريتل»، التي قُدّرت أرباحها السنوية في العام 2019 بنحو 59 مليار ليرة. كذلك، فهو يسيطر على غالبية قطاع الطيران، من خلال تملّكه شركة «أجنحة الشام»، التي تم ترخيصها في العام 2008، فضلاً عن امتلاكه أسهماً في عدد من الشركات المالية والمصارف، وأسهماً في كبريات شركات الإعمار والإنشاءات. كما يملك عدداً من وسائل الإعلام الموزعة بين المكتوب والمرئي والمسموع، إضافة إلى عدد من الوكالات التجارية الحصرية، والأسواق الحرّة. 

يذكر أن خلافات ظهرت للعلن، قبل أشهر بين مخلوف والأسد، أدت لإصدار حكومة النظام قرارات ضد مخلوف وشركاته.