loader

الحكم على تونسية بالسجن لاستهزائها بالقرآن بتأليف "سورة كورونا"


قضت محكمة تونسية على مدونة تدعى آمنة الشرقي بالسجن 6 أشهر مع غرامة مالية ألفي دينار (650 يورو) بتهمة “التحريض على الكراهية بين الأديان”.


وقال رئيس وحدة الإعلام بالمحكمة الابتدائية بتونس العاصمة محسن الدالي: "صدر اليوم الحكم في حق آمنة الشرقي بستة أشهر سجنًا بتهمة الدعوة والتحريض على الكراهية بين الأديان والأجناس والسكان وكذلك بغرامة مالية ألفي دينار (حوالى 650 يورو) عن جريمة النيل من الشعائر الدينية".

وقرر القضاء التونسي مطلع ملاحقة المدوّنة آمنة الشرقي بعدما تداولت على الإنترنت نصا فيه محاكاة ساخرة من القرآن الكريم بتهمة “المس بالمقدسات والاعتداء على الأخلاق الحميدة والتحريض على العنف”، وبحسب ما نقلته إذاعة "فرانس 24"، أكّد الدالي أن الحكم قابل للاستئناف.

وتعود الواقعة لمطلع مايو 2020 حيث قرّرت السلطات التونسية ملاحقة الشرقي بعدما تداولت على الإنترنت نصًا فيه محاكاة ساخرة من القرآن. وتمت دعوتها إثر ذلك من قبل الشرطة في العاصمة تونس للتحقيق.

وتتم مقاضاة الشرقي وفقاً للمادة السادسة من الدستور التونسي التي تنص على أن “الدولة راعية للدين، كافلة لحرية المعتقد والضمير وممارسة الشعائر الدينية، ضامنة لحياد المساجد ودور العبادة عن التوظيف الحزبي كما تلتزم بمنع دعوات التكفير والتحريض على الكراهية والعنف وبالتصدي لها”.

ويحتوى النص الساخر على جمل مثل “كوفيد والفيروس المبيد.. بل عجبوا أن جاءهم من الصين البعيد.. فقال الكافرون إنه مرض عنيد…” ..”صدق جيلو العظيم”.