روسيا تطرد قوات الأسد من قرية "منسف"في ريف الحسكة بعد اعتراضها دورية أمريكية

 قاسيون – رصد اتخذت القوات الروسية قراراً  تأديبياً ضد نظام الأسد  وذلك على خلفية اعتراض قواته  دورية أمريكية يوم أمس في ريف "الحسكة"، وإطلاقه للنيران فوقها، وتهديد أحد ضباطه بحرق الآليات الأمريكية.وذكرت مواقع إعلامية مقربة من ميليشيات الحماية الكردية ، معلومات أفادت بانعقاد اجتماع بين روسيا ونظام الأسد وميليشيات الحماية يوم أمس الأحد في "تل تمر" بريف الحسكة لبحث ملف التنسيق بين القوات الثلاث، بعد أن أقدم النظام على اعتراض دورية أمريكية، وأخرى لميليشيات الحماية. وذكرت تلك المواقع أن روسيا أمهلت نظام الأسد 7 أيام للخروج من قرية "منسف"، كما وجهته بعدم اعتراض دوريات ميليشيات الحماية، والالتزام بانتشاره على نقاط التماسّ مع الجيشين الوطني السوري والتركي.ونقلت عن مصدر عسكري كان حاضراً في الاجتماع أن نظام الأسد اضطر لقبول جميع القرارات المتمخضة عن اللقاء. وكان عناصر  من نظام الأسد أقدموا  أمس على اعتراض دورية للولايات المتحدة الأمريكية في قرية "منسف" الواقعة شرق بلدة "تل تمر" بريف الحسكة الشمالي، حيث تداولت مصادر موالية شريطاً مصوراً لأحد ضباط النظام يهدد فيه بحرق الآليات الأمريكية في حال عاودت المسير في ذات الطريق.يشار إلى أن وسائل إعلام نظام الأسد تتداول بين الحين والآخر مقاطع مصوَّرة لعناصر جيشه، وهم يهددون بحرق الدوريات الأمريكية شمال شرقي سوريا، وهو ما تتناوله الوكالات الإعلامية في غالب الأحيان بطريقة ساخرة كونَ النظام لا يجرؤ على مهاجمة الولايات المتحدة أو إزعاجها.