"بتهمة الخيانة واستغلال المنصب" بشار الأسد يفتك بمزيد من ضباطه

قاسيون – رصد قالت  شبكات إخبارية موالية لنظام أسد، إن امن النظام  ألقى القبض على عدد من ضباط قوات الأسد  بتهمة "الخيانة واستغلال المنصب"، في حين أفادت تقارير صحفية، أن إلقاء القبض جاء نتيجة صلتهم برامي مخلوف، الذي شن سلسلة من الهجمات على النظام جراء خلافات بينهما.وبحسب شبكة "أخبار حي الزهراء" الموالية، فإنه "تم اليوم إلقاء القبض من قبل فرع الأمن العسكري على ثلاثة" ممن وصفتهم بـ"الخونة" وذلك، بتهمة "استغلال المنصب والكسب غير المشروع" مشيرة أن الضباط هم: العميد ( شريف أحمد إسماعيل) وأبنائه: النقيب (علي شريف إسماعيل) والملازم ( رفعت شريف إسماعيل). وبحسب المصدر، فإنه "تم مصادرة مبالغ طائلة من مزرعتهم في منطقة يعفور بريف دمشق، تمثلت في: 65 مليون ليرة و9 كيلو ذهب و276 الف دولار و5 سيارات فارهة و6 دارجات نارية فارهة" لافتاً إلى أن المعلومات الأولية تشير إلى أنه "تم جمع هذه المبالغ عن طريق سرقة المحروقات وبيعها ومن عمليات التهريب والخطف من أجل المال وفرض إتاوات على حواجز بحلب وريف دمشق"بالمقابل، ذكرت تقارير صحفية، أن عدد الضباط الذين احتجزتهم ميليشيات أسد بلغ 15 ضابطاً، هم من التابعين لرامي مخلوف وتربطه بهم صلات قوية، حيث يشن نظام أسد حملة طالت العشرات من الضباط والعاملين في مؤسسات مخلوف، بعدما اتهمهم بـ"التعامل مع جهات خارجية" و"اختلاس الأموال من خزائن الدولة" المصدر سوشيال