ممثلة سورية تصدم الجمهور بصورتها: لم أمت كنت في السجن مدة 15 عاماً ظلماً

قاسيون - متابعات

فاجأت الفنانة السورية صباح السالم الوسط الفني بصورة حديثة لها بعد خروجها من السجن منذ قرابة الشهر.

وكتبت الفنانة التي قضت خلف القضبان 15 عاماً: «أنا لم أمت كما يظن البعض، خرجت منذ شهرين من سجن النساء، بعد سنوات من الظلم والقهر».

وكانت الفنانة قد اتهمت في قضية متعلقة بالاتجار في المخدرات، ولم تتوقف عن القول إنها بريئة، وإنها دخلت السجن ظلماً «بعد أن قام أحد المتنفذين بتلفيق التهمة لها، ورغم علم الجميع ببراءتها إلا أنها حوربت من الجميع» بحسب قولها.

وقضت الممثلة الحمصية سنواتها الطويلة في السجن، من دون أن تتلقى دعماً يذكر من نقابة الفنانين أو الصيادلة، أو حتى من زملائها الممثلين الذين ظن الكثير منهم بأنها ماتت منذ زمن بعيد، باستثناء الفنان محسن غازي، الذي عمد إلى العمل على مساندتها في الدوائر الرسمية وفي النيابة العامة والقضاء لاستخلاص أمر بإخلاء سبيلها مقابل كفالة. وتكفّل رجل الأعمال ماهر العطار صاحب ومدير شركة العطار للإنتاج الفني بالنفقات المادية، وزيارتها في السجن أكثر من مرة مع مجموعة من معجبيها القدامى.