ميليشيات الحماية تعتقل مئات الشباب شمال شرقي سوريا خلال حملة أمنية

قاسيون – رصد قامت  ميليشيات الحماية الكردية التابعة لـ "قسد" باعتقال المئات من الشباب في مناطق شمال شرقي سوريا، وذلك خلال  حملة أمنية أطلقتها في مطلع شهر تموز/ يوليو الجاري بهدف تجنيدهم إجبارياً للقتال في صفوفها.وبلغ عدد المعتقلين منذ مطلع الشهر الجاري 400 شاب، وتستهدف الميليشيات الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و35 عاماً، حسب ما نقلت وكالة "الأناضول" التركية عن مصادر لها. وأوضحت الوكالة أن الحملة الأمنية تركزت في محافظة الحسكة وأريافها، وتحديداً مدينتي القامشلي والمالكية، وبلدة الدرباسية شمال المحافظة.ونصبت الميليشيات عدداً من الحواجز ونقاط التفتيش على مداخل ومخارج البلدات في محافظة الحسكة، وعملت على إيقاف جميع المارة بحثاً عن الشبان المستهدفين في الحملة. يُذكر أن الميليشيات تتبع منذ سنوات سياسة التجنيد الإجباري وإجبار الشبان على القتال في صفوفها، وقد أثبتت عدة تقارير صادرة عن الأمم المتحدة قيام الميليشيات باعتقال أطفال وتجنيدهم لاحقاً.