loader

في مناطق النظام أسعار قطع الغيار والزيوت ترهق كاهل أصحاب المركبات

قاسيون – رصد وصلت أسعار قطع الغيار والزيوت المعدنية والبطاريات في مناطق النظام إلى أرقام غير مسبوقة, الأمر الذي دعا أصحاب المركبات, ووسائل النقل إلى رفع الصوت عالياً؛ لوضع حد لهذه الفوضى السعرية. وأشار عدد من أصحاب المركبات لصحيفة "تشرين" الموالية  إلى أن ارتفاع سعر قطع الغيار والزيوت المعدنية لدى الورش الميكانيكية بات يرهق مالكي المركبات، حيث أشار العشرات من سائقي السرافيس والباصات العاملين على الخطوط الداخلية والخارجية، إلى أن سعر عبوة الزيت المعدني وزن أربعة ليترات (سادكوب) بلغ ٢٥ ألف ليرة. ونوه هؤلاء الى أن هذه الزيوت تباع لدى القطاع الخاص كالمشاحم ومحطات المحروقات، إضافة لذلك فقد وصل سعر زوج الإطارات للسرافيس إلى حوالي ٢٨٠ ألف ليرة، بينما سعر الزوج الواحد من الإطارات للبولمان بلغ حوالي المليون ليرة، علاوة على ما ذكر فأجور فك وتنزيل المحرك قد وصلت كذلك إلى حوالي المليون ليرة. ويضيف السائقون: إن من يضطر إلى شراء محرك جديد لميكرو باص يدفع حوالي ١٢ مليون ليرة, في حين يصل سعر البطارية الخاصة بميكروالباص إلى ١٥٠ ألف ليرة, هذا ناهيك بأجور الإصلاح التي ارتفعت إلى الضعف. عدا عن ذلك يقول السائقون: إنهم يدفعون سنوياً ١٥٠ ألف ليرة ضرائب ورسوماً ويدفعون سنوياً كأجور صيانة حوالي مليوني ليرة، مطالبين بضرورة مراقبة عمل هذه الورش وضبط أسعار القطع التي أثقلت كواهلهم.