loader

حكومة النظام تخذل الفلاحين برفضها شراء محصولهم من الشعير هذا الموسم

قاسيون – رصد
خذلت حكومة النظام الفلاحين, وذلك برفضها شراء محصول الشعير, الذي يعتبر من المحاصيل الزراعية العلفية الهامة, التي يعتمدها الفلاح السوري في إنتاجه. 
وقال رئيس مكتب التسويق في الاتحاد العام للفلاحين التابع للنظام بأن تسويق الشعير هذا العام (2020)، يتم بشكل مباشر من الفلاحين إلى القطاع الخاص فقط، وليس هناك تسويق للمؤسسة العامة للأعلاف.
وزعم في تصريح للإعلام الموالي أن سبب ذلك يعود لوجود فائض من الشعير لدى مؤسسة الأعلاف من العام الماضي، ولم يتم تصريفه   بسبب ظروف الحصار ، مبيناً أن تصريف الفائض حالياً يتم للقطاع الخاص.
ولفت إلى أن سعر الكيلو المسوق للقطاع الخاص يتراوح اليوم بين 230 و250 ليرة، ولم يتم تحديد سعر هذا العام من الحكومة، بسبب عدم تسويقه إلى مؤسسة الأعلاف.
وأوضح أن إنتاج الشعير المتوقع هذا الموسم يقدر بنحو مليوني طن، وهذا الرقم قريب من إنتاج العام الماضي.