loader

صحيفة إسرائيلية توضح "الرسائل" من الضربات الإسرائيلية لمواقع إيرانية في سوريا

قاسيون – رصد
أكدت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أن النظام السوري يعلم جيداً من هاجم أراضيه، الأسبوع الماضي، وذلك لأن لديه رادارات ومنظومات دفاع جوي، تمكنه من معرفة جهة الطائرات المهاجمة، وكيف نفذت مهمتها".
ولفتت الصحيفة، إلى أن الضربات الإسرائيلية، ليلتي الأحد والثلاثاء الماضيتين، تحمل رسالة للنظام السوري، مفادها: "طالما أنك تحمي الإيرانيين، فستستمر في دفع ثمن باهظ، رغم أن إسرائيل ليس لديها مصلحة في مواجهة مباشرة مع النظام السوري، في الوقت الراهن".
وأضافت الصحيفة  أن إسرائيل أرادت  أن تقول للإيرانيين: "لن نسمح لكم بالتحصن في سوريا، وسنرغمكم على الدفع بالمال والدم، وسنعطل مشاريعكم للصواريخ قدر الإمكان".
ورأت الصحيفة حسب ما نقل موقع "الشرق سوريا"  أن إيران "ظنت أنها تفوقت على إسرائيل بتفريق ذخيرتها عبر سوريا، لكن إسرائيل مصممة على إظهار أنه مهما كان المخبأ صغيراً، فإنه لا يزال بإمكانها الوصول إلى كل معقل إيراني".
وأشارت إلى أن "الإيرانيين خففوا كل ما له علاقة بنشاط مباشر لإقامة جبهة ضد إسرائيل في هضبة الجولان"، وذلك بعد مقتل القائد السابق لفيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، إضافة إلى الأزمة الاقتصادية وانتشار جائحة "كورونا" في البلاد، في حين تركزت مهمة خليفة سليماني، إسماعيل قآني، على مساعدة المليشيات الإيرانية لقوات النظام، ونشر منظومة صواريخ في سوريا ولبنان، ضمن مشروع الصواريخ الدقيقة.حسب رأي الصحيفة.