loader

فيصل المقداد: تقرير فريق التحقيق التابع لـ"منظمة حظر الأسلحة الكيميائية" كاذب ‏ومسيّس وغير واقعي

قاسيون – رصد
ادعى  نائب وزير الخارجية في حكومة النظام السوري فيصل المقداد، أن النظام السوري "لا يمتلك أي سلاح كيميائي، وأنه لم يستخدم هذا السلاح إطلاقاً لأنه لم يعد يمتلكه أصلاً".
وأضاف المقداد خلال اجتماع مع السفراء المعتمدين لدى النظام السوري في دمشق، أمس الأربعاء، ، أن فريق التحقيق التابع لـ"منظمة حظر الأسلحة الكيميائية"، "ليس شرعياً، لأنه يخالف ما تنص عليه اتفاقية الأسلحة الكيميائية".
وزعم المقداد، الذي يرأس لجنة تنفيذ اتفاقية ‏حظر الأسلحة الكيميائية، أن التقرير الذي أصدره الفريق، "كاذب ‏ومسيّس وغير واقعي، ولا قيمة له من الناحية المهنية والفنية والعلمية، ومملوء بالتناقضات".
وأشار إلى أن النظام "تعاون ‏بشكل تام مع المنظمة"، معتبراً أن "الانضمام إلى اتفاقية الأسلحة الكيميائية عام 2013، هو الدليل على مصداقية النظام ورغبته في الوفاء بكل ما يترتب عليه من التزامات".
واعتبر أن "السياسة ‏الأمريكية بُنيت على الأكاذيب ومحاولات شيطنة سوريا وجيشها"، وأن "مسرحيات الأسلحة الكيميائية تظهر مع كل تقدّم للجيش".
وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أصدرت في نيسان الماضي، تقريراً، حمّلت فيه النظام المسؤولية عن ثلاث هجمات كيميائية على بلدة اللطامنة بريف حماة، في 2017.
المصدر الشرق سوريا