loader

حركة سوريا الأم" تكشف فحوى اجتماع "الخطيب" و"بوغدانوف" في الدوحة

قاسيون – رصد
قالت "حركة سورية الأم" إن  رئيسها "معاذ الخطيب" وممثلين عنها اجتمعوا مع الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وأفريقيا ونائب وزير الخارجية "ميخائيل بغدانوف" في العاصمة القطرية "الدوحة"، يوم أمس الثلاثاء.
وأشارت الحركة في بيان لها، نقلته وكالة "زيتون" إلى أن رئيسها الشيخ معاذ الخطيب وعدد من الممثلين عن الحركة اجتمعوا مع نائب وزير الخارجية الروسي برفقة السفير الروسي.
وبينت الحركة أنه تم خلال الاجتماع استعراض مسيرة الحل السياسي وفق آليات القرار 2254، وتم التركيز على تفاصيل إنجاح العملية السياسية سواء ضمن الأطر الحالية، أو أي أطر أخرى تؤدي إلى تحقيق أهداف القرارات الدولية.
وأوضحت الحركة في ختام بيانها، أنه تم أيضا خلال الاجتماع مناقشة الحالة الإنسانية للشعب السوري، والتأكيد على إنهاء معاناته المستمرة منذ سنوات بسبب سياسية نظام الأسد.
وكانت وزارة الخارجية الروسية، أعلنت يوم أمس، عن لقاء جمع الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وأفريقيا نائب وزير الخارجية "ميخائيل بوغدانوف"، ورئيس الائتلاف السوري السابق "معاذ الخطيب" في الدوحة
وأشارت الخارجية الروسية إلى أن الاجتماع كان هدفه تبادل وجهات النظر حول سورية مع التركيز على آفاق التسوية السياسية لما أسمته "الأزمة في سورية" وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي 2254.
وسبق أن طرح الرئيس السابق للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية "أحمد معاذ الخطيب"، منذ ثلاثة أشهر، مبادرة ودعوة جديدة لرأس النظام السوري بشار الأسد بالاستقالة.
وكشف الخطيب  في تسجيله، أنه أجرى لقاءات مع أمريكا وروسيا، خلال الشهر الماضي، واعتبر أنه لا توجد حتى الآن رؤية واضحة عند الدول في طريقة الخروج من الوضع في سوريا.
وأضح أن الخروج من الوضع في سوريا يحتاج إلى أربعة شروط، الأول إرادة وطنية من قبل كل الأطراف وإنهاء العلوية السياسية وقانون يخضع له الجميع وعدالة انتقالية لكل السوريين