loader

محكمة ألمانية توقف طبيباً سورياً عذّب المتظاهرين خلال عمله في إحدى مشافي النظام

قاسيون – رصد
مازالت المحاكم الأوربية, وبدفع من الناشطين السوريين تعمل على ملاحقة كل من تورط أو أساء للشعب السوري, وارتكب بحقه جرائم ضد الإنسانية.
و في هذا الإطار قالت وكالة "الصحافة الفرنسية" إنّ سلطات الادعاء في ألمانيا أوقفت طبيباً سورياً بتهمة ارتكاب جرائم ضدّ الإنسانية.
و لفتت الوكالة إلى أن الطبيب  كان قد ضرب وعذّب وأساء معالجة مصابين معارضين لنظام الأسد في المستشفى العسكري في مدينة حمص.
وبدأ النائب العام الألماني التحقيق مع الطبيب السوري في ولاية هيس وسط ألمانيا يوم الجمعة 22 من أيار، للاشتباه بارتكابه جرائم قتل بحقّ معارضين لنظام الأسد، في أحد مشفى حمص العسكري.
وبحسب تقرير لصحيفة "دير شبيغل الألمانية"، فإنّ الطبيب الذي يعيش في ألمانيا منذ 2015، وعمل كطبيب فيها، ارتكب جرائم قتلٍ في دوره كطبيب عسكري في مشافي مدينة حمص، وفْقَ إفادات شهود.