loader

مدير "الشبكة السورية" ينتقد عمليات نشر صور "قيصر" الخاصة بالضحايا السوريين بشكل عشوائي

قاسيون – رصد انتقد "فضل عبد الغني" مدير "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" نشر صور "قيصر" الخاصة بضحايا التعذيب في سجون, ومعتقلات النظام السوري على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بشكل عشوائي, ودون إذن الأهالي, معبراً عن رفضه لهذه الممارسات, باعتبارها من الخصوصيات الصادمة والمقلقة للأهالي. وقال عبد الغني في تصريحات صحفية لموقع "شام"  إنه "منذ بداية نشر صور قيصر عبر صفحات التواصل وبعض مواقع الإنترنت كتبت وتحدثت عبر وسائل  إعلام عدة عن الاعتراض على نشر الصور، وعندما أصدرنا أول تقرير يكشف هوية أصحاب هذه الصور في أيلول/ 2015، نقدنا عملية نشر الصور لأننا  عندما تحدثنا مع عشرات الأهالي كانوا مصدومين بشكل مخيف، وكان أغلبيتهم ضد نشر صور أبنائهم  على هذا النحو، كما أن الجهات التي نشرت الصور لم تستأٔذن منهم ". ولفت إلى أنه "في هذه الأيام ، تعاد عملية نشر الصور للأسف الشديد، يظن كثير من الأهالي أنها صور جديدة غير التي نشرت عام 2014، يتناسى البعض أن تاريخ انشقاق قيصر هو آب/ 2013، بمعنى أن أي معتقل أو ضحية تحت التعذيب بعد هذا التاريخ لا تشمله هذه الصور! وردتنا عشرات الحالات المنشورة على أنها حالات جديدة، وعند مقاطعتها مع الـ 823 حالة التي سجلناها سابقاً وجدنا أنها كلها قديمة". وشدد مدير الشبكة السورية على أن نشر بعض الصور يكون بطريقة مدروسة، لإيصال فكرة أو رسالة معينة ويكفي، وتكون صور لأجسام بعيدة وليست صور لوجوه قريبة وصادمة، والاهم  التواصل مع الأهل واخذ موافقتهم. يشار إلى انه  اليومين الماضيين، نشرت روابط لصور ضحايا التعذيب في سجون النظام السوري من الصور التي سربها "قيصر"، كثير منها نشرت سابقاً وعاد نشرها من قبل جهات وأطراف عديدة، وهذا ماشكل صدمة لدى الكثير من الأهالي ممكن لهم معتقلين في سجون النظام وبدئوا البحث بين الصور عن جثة قد يصدفوها لمفقوديهم، رغم أن الصور تشمل فقط جزء من المفقودين قبل 2013 إي تاريخ انشقاق قيصر.