loader

إيران تصر على دعم نظام الأسد رغم انف "قيصر"

قاسيون – رصد
صرح نائب الرئيس الإيراني إسحق جهانغيري، أن طهران لن تدخر جهداً لاتخاذ أي إجراءات لتقليص الضغوط الاقتصادية على نظام الأسد ، مؤكداً أن بلاده ستعمل على تطبيق الاتفاقات الثنائية الموقعة بين طهران ودمشق في اللجنة الاقتصادية المشتركة ولجنة العلاقات الإستراتيجية في أسرع وقت.
وطالب جهانغيري بضرورة قيام  المجتمع الدولي بدعم  سوريا في تأمين الدواء والسلع الأساسية في ظل تفشي فيروس كورونا.حسب قوله
 من جهته  قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، الخميس، إن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية، لا تعترف بهذه العقوبات، وتعدها “ظالمة وأحادية الجانب وإرهابا اقتصاديا ضد الشعب السوري” وتهدف لزعزعة استقرار سوريا.
وأضاف موسوي “في ظل تفشي فيروس كورونا فإن فرض هكذا عقوبات لا إنسانية ومتغطرسة يضاعف آلام الشعب السوري ومصائبه”، منوهاً إلى أن إيران ستواصل التعاون مع  ما وصفه بـ “سوريا المقاوِمة” حكومة وشعباً، بل وستعزز علاقاتها الاقتصادية على الرغم من قانون قيصر.
وبدأت الولايات المتحدة، يوم أمس الأربعاء، بتطبيق “قانون قيصر”، حيث فرضت عقوبات على 39 شخصية وكيان في سوريا بما فيهم بشار الأسد وزوجته.
وكالات