loader

بحضور "طفلهما".. عروسان فلسطينيان يحتفلان بزفافهما بعد تأخر 12 عاماً

 قاسيون - وكالات - رصد 

لم يدر في خلد "علي"، وهو طفل فلسطيني، أنه سيحضر حفل عُرس والديه!

حادثة غريبة، لكنها حصلت مساء الثلاثاء، في بلدة بيت دقو، شمال غرب مدينة القدس المحتلة.

ولد "علي" قبل 4 سنوات ونصف، عبر "نطف" مهربة من والده الأسير حينها، صلاح حسين (49 عاما)، حيث قضى أكثر من 15 سنة معتقلا في السجون الإسرائيلية، ثم أُطلق سراحه قبل أيام.

في 2008، عقد صلاح قرانه على شيرين نزال، لكن اعتقاله حال دون الاجتماع بها، فأصر الزوجان على تحدي المنع الإسرائيلي، وإنجاب طفل عبر تهريب "نطف" من داخل السجن.

وشارك المئات من بلدة بيت دقو وخارجها في زفاف صلاح وشيرين، مساء الثلاثاء، على وقع أغانٍ ورقصات شعبية فلسطينية.

وعلى أكتاف مشاركين في حفل الزفاف، حُمل صلاح ونجله علي، وهما في سعادة غامرة.

واعتُقل صلاح نهاية 2004، بتهمة المشاركة في عمليات مسلحة ضد الجيش الإسرائيلي والمستوطنين.

ولحظة الإفراج عنه، قبل أيام، أعادت السلطات الإسرائيلية اعتقال صلاح ليوم واحد، ثم أطلقت سراحه.

واعتقلت إسرائيل، بحسب بيانات فلسطينية، نحو مليون فلسطيني، منذ 1967، وهو عام احتلالها الضفة الغربية وقطاع غزة.

ويبلغ عدد الفلسطينيين القابعين داخل السجون الإسرائيلية حاليا حوالي 5 آلاف معتقل، بينهم نحو 700 معتقل مريض و41 سيدة.

المصدر: الأناضول