الاحتجاجات المناهضة لنظام الأسد تواصل اشتعالها في محافظة السويداء

قاسيون ـ السويداء ـ رصد

تواصلت الاحتجاجات المناهضة لنظام الأسد في محافظة السويداء اليوم السبت 13 يونيو/ حزيران و لليوم الخامس على التوالي حيث خرج العديد من السكان في مظاهرة شعبية تطالب بإسقاط النظام وتنادي بالحرية وتندد بالأوضاع المعيشية، وفق الشعارات التي رددها المتظاهرين. 

وأظهرت مواقع إخبارية وصفحات محلية في مقاطع مسجلة عشرات المتظاهرين وهم يجوبون شوارع المدينة مرددين هتافات وشعارات مناهضة للنظام بالرغم من التواجد الأمني لقوات النظام في المدينة والتي سبق أن داهمت منزل الناشط "رائد عبدي الخطيب"، ما اسفر عن اعتقاله وهي الحادثة الأولى منذ بداية التظاهرات والاحتجاجات، وذلك بتاريخ التاسع من شهر حزيران يونيو الجاري.

وسبق أن خرجت مظاهرات في مدينة السويداء طالب فيها المتظاهرون بإسقاط النظام وإخراج إيران وروسيا من سوريا، وذلك على مدى الأيام الماضية، وصدحت حناجرهم بشعارات الثورة السورية وأغانيها، وذلك في تحدي واضح لنظام الأسد، الذي استدعى تعزيزات عسكرية إلى المحافظة مؤخراً.

هذا ورجح ناشطون أن تتواصل المظاهرات في المدينة التي اتمّت أسبوعها الأول وربما تخرج من مناطق أخرى في سوريا، بسبب سوء الأوضاع المعيشية والاقتصادية للبلاد بعد وصول سعر صرف الدولار الواحد إلى مستويات مسبوقة ومع غلاء المعيشة وارتفاع أسعار كل شيء، وربما نشهد في الأيام التي تلي تطبيق قانون قيصر ثورة جياع تأتي على كل سوريا ولا تخص منطقة عن أخرى.

رصد