نظام الأسد يحاول التضييق على محافظة "السويداء" انتقاما من مواقفها الأخيرة

 قاسيون - رصد 

قالت مصادر مطلعة: "إن نظام الأسد يحاول أن ينتقم من محافظة السويداء جنوب سورية, على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها مؤخراً, وذلك من خلال منع دخول المواد الغذائية, والحبوب لاسيما القمح والشعير إليها عبر جارتها الحدودية محافظة درعا. 

ولفتت المصادر إلى النظام عمم أمس الجمعة، على حواجزه العسكرية المنتشرة في محافظة درعا, بمنع إدخال بعض المواد لاسيما القمح والشعير إلى محافظة السويداء حتى إشعار أخر دون توضيح لأسباب المنع ، وذلك بعد خروج مظاهرات شعبية تطالب برحيل رأس النظام السوري "بشار الأسد".

فيما رأت مصادر أخرى؛ أن سبب منع خروج القمح والشعير؛ بهدف ضبط المحاصيل الزراعية, وبيعها في محافظة درعا حصريا.

وشهدت محافظة السويداء مطلع الأسبوع الجاري احتجاجات ومظاهرات طالبت بإسقاط رأس النظام وخروج ميليشيات إيران ولبنان من سوريا.

إعلام محلي