loader

صحيفة عربية تكشف النقاب عن العرض الأمريكي المقدم لنظام الأسد للخروج من أزمته

 قاسيون - رصد 

أماطت صحيفة "القبس" الكويتية واسعة الانتشار, اللثام عن تفاصيل العرض, الذي قدمته واشنطن لرئيس النظام السوري؛ للخروج من أزمته الاقتصادية الخانقة, التي بدأت تعيشها سوريا, قبيل الشروع بتنفيذ مقررات قانون "قيصر" المزمعة في السابع عشر من الشهر الجاري.

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بـ"المطلعة" على تفاصيل الاجتماع الذي عقده "جيفري" مع الجالية السورية في أمريكا قبل أيام قولها: إن العرض هو موافقة "الأسد" على مقررات مؤتمر "جنيف 1" وإطلاق العملية السياسية للتغيير وإخراج جميع الميليشيات الإيرانية.

وأوضحت المصادر أن "عرض "جيفري" ليس بجديد وإنما هو قديم ومتجدد ويقضي بالذهاب إلى الحل السياسي لتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2254 وإنجاز دستور جديد وإجراء انتخابات تحت إشراف أممي بعد تحقيق البيئة الآمنة والمحايدة".

وأشارت إلى أن خروج الميليشيات الإيرانية شرط أساسي، كما أن جوهر الحل هو القبول بالقرارات الدولية، مضيفة أن الضغط الأمريكي على النظام هدفه تحقيق الانتقال السياسي الحقيقي، وأن العقوبات الاقتصادية وسيلة لأجل ذلك.

واعتبر رئيس اللجنة الدستورية "هادي البحرة" أن "جيفري" لم يتكلم عن عرض سري أو جديد أو حتى عرض مكتوب موجه لرأس النظام، وإنما عما أعلنته الإدارة الأمريكية عن سياستها بخصوص سوريا عشرات المرات والتي باتت معروفة، بخصوص إيران ومشروعها التوسعي.

وأضاف "البحرة": "عرض "جيفري" يمكن القول إنه تذكير بما نبه الجميع من حدوثه وإنه لا مخرج لإنقاذ الدولة السورية دون تنفيذ العودة إلى الحل السياسي الأممي"، وذلك بحسب ما نقلت صحيفة "القبس" عنه.