loader

صحيفة روسية تدعو الكرملين إلى الإطاحة بالأسد

 قاسيون - رصد 

شن الإعلام الروسي هجوماً جديداً على رئيس النظام بشار الأسد, وذلك على خلفية المظاهرات الأخيرة, التي شهدتها بعض المحافظات السورية ؛احتجاجاَ على الوضع المعيشي, ومطالبتها برحيله.

وقالت صحيفة "سفوبودنايا بريسا"، في تقرير لها ، إن "مشاكل سوريا من غير المحتمل أن تنتهي، لافتة إلى أن روسيا ليس لديها آفاق كبيرة في سوريا."

وأوضحت الصحيفة الروسية واسعة الانتشار أن ما يحدث الآن من مظاهرات مناهضة لنظام الأسد, يشير إلى الحاجة لتغيير الكثير من هياكل السلطة.

ووصفت الصحيفة تلك المظاهرات بـ"الخطيـرة للغاية" منوهة إلى أنها تعيد الأزمة السورية إلى المربع الأول.

وأضافت أن السكان يربطون جميع مشاكلهم بطريقة أو بأخرى بنظام الأسد، والدليل على ذلك الشعارات المعادية للأسد في تلك التجمعات.

وأردفت أن متظاهري السويداء جنوب سوريا دعوا علناً للإطاحة بالأسد، وخروج القوات الروسية والإيرانية من سوريا، وهذه المظاهرات تتسع شيئاً فشيئاً جغرافياً.

وأكدت "سفوبودنايا بريسا" أن المقالات المناهضة للأسد مؤخراً على وسائل الإعلام الموالية للكرملين لم تظهر بالخطأ,لافتة إلى أن هذه المقالات ليس بسبب نزاع حول قضية الملياردير "رامي مخلوف"، كما يعتقد إنما بسب استياء السوريين من الأسد، وهذا الاستياء ظهر للعلن خلال الأسبوعين الماضيين.

وحذّرت من أن التعامل مع المتظاهرين بأسلوب وحــشي، كما يفعل النظام دائماً، سيقود إلى ثورة أكبر.

واقترحت الصحيفة في ختام تقريرها على الكرملين أن يسعى للإتيان بشخص بديل عن الأسد، كون السوريين يربطون صورته بالدمار والفقر.

مشددة على أن من غير المعقول أن يقبل الشعب السوري بالأسد في الفترة المقبلة، بعدما عانى من الفقر والإذلال والقتـل والتدمير والتهجير.