loader

صحة النظام تسجل إصابات جديدة بكورونا وترفع حالة التأهب في البلاد

قاسيون - متابعات

أعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام، عن تسجيل 6 إصابات بفيروس كورونا لأشخاص مخالطين في بلدة رأس المعرة بريف دمشق مايرفع عدد الإصابات المسجلة في مناطق سيطرة النظام إلى 152 ، لترفع حالة التأهب في خطوة باتجاه إعادة الإجراءات الاحترازية.

وقالت الوزارة الصحة إنها قد تضطر للعودة إلى تطبيق التدابير الاحترازية بعد تسجيل إصابات جديدة في البلاد بكورونا.

وكانت الوزارة أعلنت في بيان أنها رفعت درجة التأهب مع تسجيل 21 إصابة بين مخالطين لقادمين من الخارج، ووصفت الوزارة ذلك الرقم بأنه "مؤشر خطير لاستهتار البعض وإمكانية تطور الإصابات وانتشار العدوى بشكل أوسع والعودة لفرض تدابير احترازية مشددة من جديد".

وأشارت الوزارة إلى إجراءات الحجر الصحي التي فرضتها منذ أيام على بلدة رأس المعرة، وحذرت من "خطورة الاستهتار والسلوكيات الصحية غير المسؤولة للبعض على سلامة عائلاتهم ومحيطهم والمجتمع وعلى النشاط الاقتصادي والخدمي" قائلة إن "ارتفاع حصيلة الإصابات وتطور الوضع الوبائي قد يعني الاضطرار للعودة إلى تطبيق التدابير الاحترازية على المستوى الوطني"

وأضافت الوزارة أنها تمكنت "من احتواء الجائحة بتدابير سريعة والوصول إلى الثبات الوبائي إلا أن أي تصرف غير مسؤول قد يعيد سوريا إلى منطقة الخطر لاسيما مع تصريحات منظمة الصحة العالمية الأخيرة بأن وضع فيروس كورونا المستجد يزداد سوءا في أنحاء العالم".

وطالبت الوزارة الالتزام "بتدابير الوقاية الفردية لا الخوف والهلع وتداول الشائعات والمعلومات المغلوطة، فيما سجلت شفاء 6 حالات من الإصابات المسجلة بفيروس كورونا مايرفع عدد حالات الشفاء إلى 68 .