loader

مقتل مدنيين وسقوط جرحى في أول قصف جوي روسي على إدلب منذ اتفاق موسكو

 قاسيون - خاص 

أفاد مراسل قاسيون، بمقتل 4 مدنيين بينهم امرأة، وإصابة أكثر من 12 آخرين في بلدة كنصفرة وقرية الموزرة بجبل الزاوية بريف إدلب إثر قصف جوي روسي على المنطقة.

وقال المراسا، إن بالإضافة لاستهداف بلدة كنصفرة وقرية الموزرة، شن الطيران الروسي غارات على قرية بليون في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، مما أدى لمقتل مدني وجرح آخرين.

وأضاف المراسل أن طائرات الاحتلال الروسي استهدفت بالصواريخ بلدة كفرعويد والفطيرة وفليفل وسفوهن بريف إدلب الجنوبي

من جهة أخرى قال "فريق منسقو استجابة سوريا"، إنه توجد موجة نزوح كبيرة من جبل الزاوية وسهلي الغاب والروج بعد حملة القصف الروسية التي بدأت البارحة بالطيران الحربي والمدفعية والراجمات، وقدرت الأعداد بأكثر من 5000 آلاف مدني، بالإضافة لاشتعال مئات دونمات القمح بفعل القصف.

ويعتبر ها القصف هو الأول من نوعه منذ نحو ثلاثة أشهر، حيث أعلنت تركيا وروسيا التوصل لوقف إطلاق نار في إدلب.