loader

في ذكرى استشهاده.. فنانون يرثون الساروت

قاسيون - ميديا

يصادف اليوم 10 حزيران، الذكرى الأولى لاستشهاد أيقون الثورة السورية، "عبد الباسط ساروت"، حيث بدأت احتفاليات التأبين قبل أيام، من شمال سوريا إلى جنوبها.

وممن نعوا الساروت، معظم فنانو الثورة، فمنهم على سبيل المثال لا الحصر، مكسيم خليل وعبد الحكيم قطيفان وهمام حوت وعدنان العودة، وآخرون.

وكتب مكسيم خليل على صفحته الشخصية بفيسبوك، منشوراً تمنى فيه لسوريا عهداً جديداً، مرفقاً المنشور بصورة لقبر الساروت، ونعوة منذ عام كتبها خليل من منفاه.

ومن جانبه، نشر الفنان همام حوت صورة جمعته مع الساروت، مترحماً عليه، ومشيراً إلى الهتافات بالرحمة القادمة من السويداء، بلد عصام زهر الدين، مشيراً إلى صواب خيار الساروت.

وكذلك نشر الكاتب "عدنان عودة" على صفحته الشخصية بموقع فيسبوك، صورة للساروت، داعياً له بالسلام مستمداً من دعائه من القرآن الكريم "سلامٌ عليك يوم ولدت ويوم رحلت ويوم تبعث حيّ".

وكان الفنان عبد الحكيم قطيفان غنى للساروت على صفحته الشخصية بفيسبوك، الأغنية التي ألفها يوم رحيل الساروت، "يوم الي نرجع".

يذكر أن الساروت قضى في أحد مستشفيات تركيا، متأثراً بجراحاته، إثر معارك ريف حماة السنة الماضية.