فيصل المقداد يدعم تدخل الصين في هونغ كونغ ويتجاهل الوضع الداخلي

قاسيون ـ دمشق ـ وسائل إعلام 

قال فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين لدى النظام، إن دمشق تدعم الصين في سعيها لضم "هونغ كنغ"، متجلاً الأوضاع الاقتصادية المتردية في سوريا.

جاء ذلك في مقابلة أجرتها معه وسائل الإعلام الصينية المعتمدة في دمشق، وفق ما جاء في صفحة الوزارة على «فيسبوك» حيث شدد المقداد على أن هونغ كونغ «جزء لا يتجزأ من الصين»، حسب تعبيره،ةمضيفاً أن "الحكومة السورية" تعترف بمبدأ «صين واحدة» وتؤيد بشكل كامل جهود الحكومة الصينية لحماية مصالح وأمن الشعب الصيني والصين كدولة.

وأثارت تصريحات المقداد حنق رواد مواقع التواصل الاجتماعي من السوريين، حيث جاءت تعليقاتهم على الخبر من قبيل "وحقنا بل أمن الغذائي والدواء وينو مين عم يدافع عنو خلي الصين تدخل بركي تحل هل معضلة"، وعلق آخر "ادعموا الشعب ما رح تفيدكم الصين".

وتأتي تصريحات المقداد في وقت بلغ فيه سعر صرف الليرة السورية 2500 مقابل الدولار الواحد في تداولت أسواق دمشق، مما اضطر عدداً كبيراً من التجار وأصحاب المحال للإغلاق.