موالون ينتقدون الحالة المزرية لعناصر النظام في أحد السجون العسكرية (صور)

 قاسيون - رصد 

أثارت صوراً لعناصر النظام من داخل معتقلهم في سجن "الرحبة 690 إدارة المهندسين"، حفيظة الموالين، بسبب الحالة المزرية للعناصر.

وعلق موالون على الصور، مثل "هؤلاء ليسوا دواعش وليسوا إرهابيين أو مجرمين هؤلاء عساكر من مرتبات الرحبة 690 ادارة المهندسين في زمن الكورونا والوقاية".

وبحسب صفحات موالية، فإن عناصر النظام تم سجنهم بعد التأخر عن الالتحاق بالخدمة يومين وبعضهم يوم واحد بعد أن تم منحهم إجازة 3 أيام في العيد بدون راتب، فأقدم العميد على حجزهم بالسجن لمدة 20 يوما.

وتظهر الصور حجم الازدحام والقذارة في المكان المخصص لقضاء عقوبة السجناء.

واتهم موالون قيادة الرحبة بالفساد والسرقة والتفيش لعدد كبير من عناصرها، فيما تساءلت الصفحات التي تداولت الصور، "هل يعقل أن يسجن ما بين 15 و20 عسكريا في هذا السجن رغم تعليمات القيادة بالتزام الوقاية وتجنب التجمعات، ام أنهم دواعش؟ الدواعش هم من يعاملون العساكر بمثل هذا المعاملة من الذل وإهانة الكرامة".