ما هي المناطق الجديدة التي تخطط روسيا للاستيلاء عليها في سوريا؟

 قاسيون - رصد 

كشف رجل الأعمال فراس طلاس ، عن المناطق الجديدة التي ستستولي عليها روسيا ، وفقا لقرار الرئيس فلاديمير بوتين ، بتكليف وزارة الخارجية والدفاع ، للتفاوض مع النظام السوري لتوسيع دائرة النفوذ الروسي على الأرض .

وقال طلاس في منشور على صفحته الشخصية في "فيسبوك" إن روسيا تخطط للاستيلاء على أراض في مناطق متنوعة من سوريا تقوم الحكومة الروسية ببيعها لشركات دولية أو مشاركة هذه الشركات في المشاريع العمرانية والسياحية الضخمة عبر ملكية الأرض وإصدار القرارات اللازمة ( من موسكو طبعاً ) لتحويل هذه المشاريع إلى مشاريع رابحة ، كفنادق ومناطق تجارية مفتوحة أو كازينوهات أو محطات توليد طاقة أو سكة حديد ضخمة تنقل البضائع بين طرطوس والخليج

وأشار إلى أن المناطق السورية التي سيستولي عليها الاحتلال الروسي ستلبي حاجة الروس والصينيين إلى أماكن سياحية ، من خلال إنشاء مدن سياحية على المتوسط ، لافتا إلى أن هذا المواقع محمية من الروس, ولن يمسها قانون "سيزر" لأنها ليست لدعم الأسد وإنما لدعم خزائن موسكو.

وأضاف: "يجول حوالي العشرة ملايين سائح روسي المنطقة كسواح وأكثر من خمسة أضعافهم من الصينيين ، لذلك ستنشئ روسيا لهم المدن السياحية على المتوسط وستهتم بتوسيع مطار اللاذقية توسيعاً كبيراً ، وميناء طرطوس ومحطات في جهات سوريا الأربعة محمية بالقوات الروسية ، وباقي سوريا يبقى عالقاً في العنف والفقر . لن يمس قانون "سيزر" هذه الشركات فهي ليست لدعم نظام الأسد أبداً وإنما لدعم خزائن موسكو ".

وختم منشوره قائلا ، إن :" الأسد ونظامه فلم يعد يعني موسكو فسيترك للتعفن كما ترك المجتمع الدولي سوريا لمصيرها ."

وتابع ، "أعلم أن كلامي قاسياً جداً ولكن من لم ير القسوة في الوضع السوري فلن يرى شيئاً . هل نحتاج كسوريين لأكثر من هذا حتى نستيقظ .. ؟"