عضو مجلس شعب يتهم الحكومة بالسعي لإغلاق معامل الأدوية في سوريا

قاسيون ـ دمشق ـ متابعات

هاجم عضو مجلس الشعب السوري التابع للنظام ، وضاح مراد ، الحكومة وذلك على خلفية قرار رفع أسعار الأدوية في الأسواق بأكثر من 300 بالمئة ، مؤكداً أن الوضع الحالي في سوريا قد يدفع جميع مصانع الأدوية في البلاد للإغلاق خلال الفترة القريبة القادمة؛ بسبب النقص الكبير في المواد الأولية، واحتمال نفاد الكمية المتبقية من تلك المواد لدى المعامل في سوريا.

وأشار " مراد" في مداخلة موجّهة لرئيس الوزراء عماد خميس ووزير الصحة أنه قد يحصل إغلاق لجميع معامل الأدوية بعد أن تنتهي موادها الأولية، خلال أسبوع، على حد قوله .

وأضاف بأن الدواء والغذاء خط أحمر وخطير على الشعب، وقال: "أنتم فشلتم حتى الآن في الغذاء، وماضون بطريقكم لغلق مصانع الأدوية السورية التي كانت تغطي احتياجات السوق المحلية، وبأرخص الأسعار، وتصدّر إنتاجها إلى أكثر من ثمان وخمسين دولة".

وتابع مراد مداخلته : "أسبوع آخر وستُغلق جميع معامل الأدوية، بعد أن تنتهي المواد الأولية الباقية فيها! فكيف تطلب يا وزير الصحة، أنت والحكومة، من مصانع الأدوية تسعير الأدوية على سعر صرف الدولار بأربعمائة ليرة، وتقول لهم دبّروا أموركم بشراء الدولار من السوق، وسعره فوق الألف وسبعمائة؟ وكأنك تقول لهم أغلقوا مصانعكم".

وتابع النائب: "أعطهم الدولار بثلاثمائة وطالبهم بتخفيض سعر الدواء للسوق المحلي"، واعتبر النائب مراد أن "أزمة الدواء أخطر بكثير من فايروس كورونا".