مخابرات النظام تعتقل ناشطة إعلامية موالية بسبب انتقادها القضاء

 قاسيون ـ رصد 

اعتقلت أجهزة مخابرات النظام السوري ، الناشطة الإعلامية الموالية "ندى مشرقي" و زوجها "وائل علي" وعدد من العاملين معها في إدارة "شبكة أخبار اللاذقية" التي تعد من اكبر الشبكات الموالية للنظام على صفحة فيسبوك.

وأشارت صفحات موالية إلى أن أجهزة النظام الأمنية ، قامت باعتقال مديرة صفحة "شبكة أخبار اللاذقية" ندى مشرقي، وزوجها منذ خمسة أيام بتهم نشر أخبار كاذبة, والنيل من هيبة الدولة, وتحقير السلطات القضائية .

وأكدت الصفحات, التي تناقلت محضر التحقيق على مواقع التواصل الاجتماعي, أن "مشرقي" نفت التهم الموجهة إليها, حيث قالت أنها لم تتقصد اهانة أو تحقير أي جهة قضائية, مشيرة إلى أن ما فعلته، هو إعادة نشر منشور متداول على فيسبوك, ولم تكن فيه أي إشارة إلى أي عدلية حسب قولها.

وباتت تتكرر حالات اعتقال إعلاميين موالين خلال العامين الماضيين من قبل نظام الأسد, من خلال تكثيف تضييقه على حرية التعبير في مناطق سيطرته ،حيث صدرت قوانين للجريمة الإلكترونية, كما فرضت قيود مشددة على النشاط في مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتقل العديد من الناشطين الموالين وعلى الرغم من مواقفهم المؤيدة والمناصرة لآل الأسد مثل "وسام الطير" صاحب شبكة "دمشق الآن" و"غسان جديد" الذي ينشط على صفحته الخاصة لانتقادهم الفساد في مؤسسات النظام والغلاء.