خبير : ثلاثة أسباب وراء ارتفاع الأسعار في سوريا

قاسيون ـ رصد 

برر الخبير الاقتصادي الموالي للنظام "عابد فضلية"، ارتفاع الأسعار الحالي في الأسواق السورية، بثلاثة أسباب رئيسة، أولها الارتفاع الروتيني للأسعار في شهر رمضان, والذي قال انه يحدث منذ عقود نتيجة زيادة الطلب على السلع والمواد وخاصة السلع الرمضانية.

فيما عزا السبب الثاني إلى ما سماها "الحرب الإرهابية" على البلد والتي أثرت بشكل كبير في ارتفاع التكاليف بين الشحن والاستيراد وأثرها في الحد من حركة عجلة الإنتاج المحلي كما قال .

وأضاف وحسب ما نقلته عنه صحيفة "الوطن" الموالية أن العامل الثالث المؤثر في ارتفاع الأسعار، هو النتائج التي نجمت عن جائحة فيروس كورونا، حيث تم إغلاق الاقتصاد بحدود معينة، ما أدى إلى القلة في عرض بعض السلع والمواد بالتزامن مع زيادة الطلب عليها، وهو ما أدى إلى زيادة المعاناة المعيشية للمواطن، إضافة إلى عوامل أخرى.

وتوقع أن تشهد الأسعار انخفاضاً بعد عطلة عيد الفطر، واستقرارها بشكل تدريجي، وخاصة للسلع الموسمية الزراعية، مع انخفاض في الطلب.