loader

بعد ساعات من حادثة عفرين.. قيادي في الجيش الوطني يهدد بتدمير حي كامل بقرية شمال حلب (فيديو)

 قاسيون ـ رصد 

تداول ناشطون سوريون، فيديو، لقيادي في "الجيش الوطني"، يهدد الأهالي ببلدة تلالين، بريف حلب الشمالي، بتدمير حي كامل بالسلاح الثقيل، إذا لم يتم تسليمه سلاحاً يطلق النار باتجاهه، حسب قوله.

وظهر في الفيديو القيادي في اللواء 51 التابع لـ “الجيش الوطني”، ويدعى “يحيى حافظ”، وهو يصرخ وسط أحد أحياء بلدة تلالين شمال حلب، مهدداً أهالي الحي بتدميرة واعتباره أمام مرمى نيران قواته، بعد استهداف منزله من قبل جهة الحي ذاته.

وقام حافظ، بمنح مهلة لأهالي الحي لتسليم المتسبب بإطلاق النار أو قيامه بضرب الحي بالسلاح الثقيل، حسب تعبيره.

ولم يظهر في الفيديو أي أحد من أهالي الحي يرد على القيادي الموالي لتركيا، حيث أنهى تهديداته من وسط الشارع العام وغادر المكان.

ويأتي انتشار هذا الفيديو، بعد أقل من 24 ساعة، على هجوم مسلح نفذه عناصر في فرقة "الحمزة" التابعة للجيش الوطني، أدى لمقتل مدني وطفلين، إثر خلاف في محل تجاري، مما أثار غضب المدنيين في منطقة "درع الفرات".

وخرجت مظاهرة حاشدة، اليوم الجمعة، في عفرين شمال حلب، طالبت تركيا بفرض الأمن والأمان، وإخراج الفصائل العسكرية إلى خارج المدينة، وذلك على خلفية اشتباكات أمس الخميس، والتي أودت بحياة رجل وطفلين.