عضو بمجلس الشعب يرد على خالد العبود ويطالبه بسحب مقاله عن "بوتين"

شن عضو مجلس الشعب التابع للنظام، نبيل صالح، هجوما على زميله خالد العبود، على إثر نشر الأخير مقالاً على صفحته في "فيسبوك" بعنوان " ماذا لو غضب الأسد من بوتين"، حيث اعتبر صالح المقال بأنه بمثابة إساءة للعلاقات بين النظام وروسيا، وطالبه بسحب المقال.

جاء ذلك في مقال مطول لصالح، نشره على صفحته الشخصية بموقع فيسبوك، بعد ساعات من نشر خالد العبود، لمقال هاجم فيه روسيا ووصفها بالمحتلة.

وقال صالح، إنه ليس من الحكمة أن تهدد حليفنا الرئيس فلاديمير بوتين وجيشه ولو بطريقة المداورة، كما أنك لست ناطقا باسم الرئيس بشار الأسد أو باسم الجيش العربي السوري، مقالك هذا أشبه بمحاولة تربيع الدائرة، في إشارة لأسلوب عبود الشهير بنظرية المثلاثات والمربعات.

وأضاف صالح موبخاً العبود، أن مقالع سيء في التقييم السياسي، بل هو مجرد هراء غير سياسي يبلبل رأي عموم مواطنينا المؤيدين ويقسمهم.

وختم صالح، بمطالبة عبود بسحب المقال من صفحت الشخصية بفيسبوك، كونها تحمل صفة رسمية في مجلس الشعب، أو اعتباره مجرد نكتة، على حد تعبيره.

وكان خالد العبود نشر مقالا بالأمس على صفحته في فيسبوك ، هدد فيه الرئيس بوتين بشكل مباشر ، وبأن أجهزة المخابرات السورية قادرة على إشعال جبال اللاذقية بالقوات الروسية ، فيما لو قرر بوتين الضغط على بشار الأسد .