كلمة مرئية للمرشح المحتمل لخلافة بشار الأسد"فهد المصري" موجهة للشعب السوري

وجه المنسق العام لجبهة الإنقاذ المعارضة "فهد المصري"، اليوم الإثنين، كلمة مرئية للشعب السوري، بعد أن كثر الحديث في الأيام القليلة الفائتة، عن كونه المرشح المحتمل لخلافة بشار الأسد في حكم سوريا.

وقال المصري في كلمة بثها عبر حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، إنه بدأ العد التنازلي لعاصفة التغيير، وتحديد المصير، وبدأت الشهور الحواسم، للتغير في سوريا والمنطقة، حسب وصفه.

وخص جزءاً من كلمته، إلى العاملين في مؤسسات الدولة، ومن تبقى من المواليين للنظام، الذين لم تتلطخ أيديهم بالدماء، حيث دعا كل الضباط والعاملين بالدولة للوقوف مع زملائه في الداخل، لإنجاح عملية التغيير، التي تحدث عنها.

وأكد على عدم وجود مستقبل لعائلات الأسد ومخلوف وشاليش، بالإضافة لإخراج الإيرانيين وأدواتهم من سوريا، وعلى تبييض السجون، وإخراج كافة المعتقلين، وعودة جميع النازحين، إلى قراهم ومدنهم.

وشدد المصري على أن زمان حكم عائلة الأسد قد انتهى، إلى غير رجعة، حسب تعبيره.

ودعا السوريين إلى عدم السماح لعودة رفعت الأسد الذي وصفه بسفاح حماة، مؤكداً أن الطائفة العلوية بريئة من دماء السوريين، ولا يتعدى المسؤولون عن المجازر بحق الشعب السوري أكثر من خمسين شخصاً حول بشار الأسد.

وطالب المصري السوريين بالالتفاف حول مشروعه، ووعد بحل عادل للقضية الكوردية، وجميع القضايا العالقة، واستعادة الأموال المنهوبة، حسب تعبيره.

وختم المصري كلمته، بتأكيده على رفض استخدام الأراضي السورية، لشن أي عمليات إرهابية على دول الجوار.

 يذكر أن فهد المصري، بدأ سلسلة لقاءات إعلامية، وتحركات سياسية، بعد ترشيح اسمه من قبل الإعلامي الإسرائيلي "أيدي كوهين"، لرئاسة سوريا، بعد أن قال إن بشار الأسد سيتنحى عن الحكم منتصف تموز القادم.