loader

أفغاني يأسر قلوب مغردين.. يقطع 12 كلم يوميا ليوصل بناته إلى المدرسة

أسر رجل أفغاني يدعى ميا خان قلوب ناشطين مواقع التواصل الاجتماعي لما يبذله من جهود استثنائية من أجل تعليم بناته رغم أنه يعيش في مجتمع محافظ تقل فيه فرص حصول النساء على التعليم.

وخان يسافر مسافة 12 كليومترا يوميا على درجة نارية، لا لغرض سوى توصيل بناته إلى المدرسة، وذلك بحسب "اللجنة السويدية لأفغانستان"، وهي منظمة غير حكومية تنشط في المنطقة.

"خان يسافر على دراجة نارية يوميا مسافة 12 كيلومترا لنقل بناته إلى المدرسة، ثم ينتظر في الخارج بضع ساعات حتى يتم صرفهن من الدراسة".

وأوضحت المنظمة أن ذلك أصبح روتينا بالنسبة له.

أما خان فقال إنه أمي ويعيش بأجر يومي لكند شدد على أن "تعليم بناتي له قيمة كبيرة بالنسبة لي".

ويضيف "لأنه لا توجد طبيبة في منطقتنا.. إنها رغبتي الكبرى في تثقيف بناتي مثل أبنائي".

ونشرت اللجنة السويدية تدوينة على فيسبوك عن قصة خان، الأمر الذي شهد انتشارا واسعا على شبكات التواصل وجذب آلاف الإعجابات والتعليقات.

كتب أحد الأشخاص في تدوينة على فيسبوك "فخور بهؤلاء الآباء ... إنه بطل". "الكثير من الاحترام!".

بينما قال أحمد زيا موماند في تغريدة "هذا العمل يستحق كل التقدير!"