loader

رسالة من عناصر النظام لوالدة الضابط الذي باعه مرؤوسيه على جبهة إدلب (صور)

وجه عنصر من ميليسشيات النظام، من داخل مروحية خلال قصف ريف إدلب بالبراميل المتفجرة، رسالة إلى والدة النقيب "إيفان ديوب"،  الذي شغل مواقع التواصل الاجتماعي، إثر منشور على صفحته الشخصية، قبل موته بلحظات، اتهم فيه الضباط الكبار في ميليشيات النظام، بالتخلي عن العناصر وبيععهم، حسب وصفه.

ونشرت صفحات موالية صورة الرسالة التي وجهها أحد عناصر ميليشيات النظام، الذي توعد فيها بالثار لديوب.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تناقلوا منشوراً على فيسبوك، لـ "إيفان ديوب"، من إحدى جبهات ريف إدلب الشرقي، وجاء في مضمونها وداعٌ لزوجته ووالدته، وإلقاء اللوم على الضباط “الكبار” .

وكتب ديوب كلامه في منشور على موقع فيسبوك، وجاء فيه «أحقر شي بالدنيا انو اللي متدافع عنن بيتخلو عنك باعونا الضباط لكبار للأسف وتركونا نوقع بين أنياب الإرهاب، هايا آخر منشور إلي وبدي وصيكن وصية، لا تبيعو حالكن برخيص، خلو الضباط الكبار هي توقف عالجبهات، أنا هلق ناطر الموت، انبسطي يا أمي وانبسطي يا مرتي، إيفان راح برخيص، وداعا».

 وحصد منشور ديوب آلاف التعليقات عبر صفحته، إذ لاقى المنشور تعاطفاً كبيراً بين الجمهور الموالي، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، في حين طالب البعض قيادة الجيش بالكشف عن مصير العنصر، غير أنه لم يتسن لنا التأكد من صحة المنشور المتداول.

وينحدر الضابط إيفان ديوب من قرية الشيخ بدر بطرطوس، وهو من مرتبات الحرس الجمهوري، وقائد غرفة عمليات محور إعجاز، وقد قتل أثناء الاشتباكات الدائرة في أطراف قرية إعجاز بريف إدلب الشرقي، وفقاً لصحيفة “جسر” المحلية.