رجال الأعمال يوقفون بيع الدولار .. والليرة تزداد تراجعا

أعلن رجال الأعمال عن وقف بيع الدولار ، ضمن المبادرة التي أطلقوها قبل نحو شهر ، بهدف رفع سعر صرف الليرة السورية ، وهو ما أدى إلى تراجعها مجددا متجاوزة أدنى سعر لها كانت قد سجلته قبل أكثر من ثلاثة أسابيع .

وتجاوز سعر الصرف غير الرسمي في السوق حاجز 660 ليرة للدولار، بينما بقي السعر الرسمي حسب نشرة "المركزي" محددا بـ 436 ليرات للدولار.

وكانت الليرة السورية قد شهدت تحسنا ملموسا في الأيام الأولى لانطلاق المبادرة، التي تمت بالتنسيق ما بين رجال الأعمال في دمشق (ممثلين بغرفتي التجارة والصناعة) والمصرف المركزي، لبيع الدولار بسعر أقل من سعره في السوق السوداء، وشهد السوق تحسنا بنحو 40 ليرة خلال 4 أيام، إلا أنه سرعان ما بدأ يشهد صعودا بعد ذلك.

وقضت تعليمات جديدة بحصر بيع الدولار وفقا للمبادرة بالمستوردين، على أن يكون التاجر قد حصل على إجازة استيراد فتحت بعد 15 أكتوبر الجاري، وأن يسدد مقدار 10 في المئة من قيمتها من حسابه الخاص، في حساب المبادرة، ليحصل على القطع بالسعر المحدد في غرف التجارة والصناعة منذ أيام بـ 603 ليرات للدولار.