loader

شادي حلوة لا يمل من ضرب السوريين

" لا يمل مراسل الفضائية من الضرب من معلمه النمر الى وزير اعلامه الى الحلبين وليس آخرها أهالي منبج ... متعود الغالي على اللطمات" تعليق لاحد المدونين على اثر تناقل مواقع اعلامية وصفحات اجتماعية لخبر ضرب مراسل الفضائية السورية، شادي حلوة، وتعرضه لمضايقات والضرب من قبل أهالي مدينة منبج شرق حلب.

وقالت مصادر "، إن أهالي مدينة منبج إحتجوا على وجود الإعلامي الموالي، عقب دخوله إلى المدينة برفقة عناصر من قوات قسد.

مضيفة إن “شادي دخل مع مجموعة للنظام السوري برفقة عناصر قسد المنسحبة من حي الشيخ مقصود، إلى مدينة منبج، صباح يوم الثلاثاء”.

وأشارت ذات المصادر أن حلوة رفع علم النظام وسط تجمع للأهالي، بغية إظهار التجمع على أنه مسيرة موالية للنظام، لكن سرعان ما هاجموه أهالي المدينة.

 
مؤكدة  أن “عشرات الشبان هاجموا حلوة وتعرضوا له بالضرب وقاموا بتحطيم معداته، قبل أن يترك المدينة ويلغي التصوير”.