شاهد.. الجيش التركي يردّ التحية للاعبي المنتخب من تل أبيض السورية

ردّ مقاتلون من الجيش التركي، "التحية"، للاعبي المنتخب، من وسط مدينة تل أبيض شمال سوريا، على خلفية فتح الـ "يويفا"، تحقيقاً مع اللاعبين، بسبب التحية العسرية التي نفذوها في المبارتين الأخيرتين، تضامناً مع عملية "نبع السلام".

وظهر في الفيديو الذي بثته صفحات تركية، مجموعة من مقاتلي الجيش التركي، يردون السلام على لاعبي المنتخب، ويعدون الأتراك بمواصلة الدفاع عن الأمة والوطن التركي.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، فتح تحقيقا بدعوى قيام لاعبي المنتخب التركي بـ "استفزازات سياسية" خلال مباراتيه مع منتخبي ألبانيا وفرنسا، ضمن تصفيات كأس أمم أوروبا 2020.

وأوضح الاتحاد في بيان الثلاثاء، أنه أطلق تحقيقا بحق الاتحاد التركي لكرة القدم، بدعوى انخراط اللاعبين في تصرفات تنطوي على "استفزاز سياسي".

ولفت إلى تكليف مفتش من لجنة الأخلاقيات والانضباط في الاتحاد، لإدارة التحقيق، وأن بيانا مفصلا حول الموضوع سيصدر لاحقا.

ودعت تركيا، الثلاثاء، الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، إلى "التعقل" بشأن احتمال فتح تحقيق حول تحية عسكرية أداها لاعبو المنتخب التركي خلال المباراتين.

وعقب تسجيل هدف الفوز على ألبانيا وهدف التعادل مع فرنسا، أدى اللاعبون التحية العسكرية تعبيرا عن إهدائهم الهدفين للجنود المشاركين في عملية "نبع السلام" الجارية ضد الإرهابيين شمال شرقي سوريا.

وتساءل وزير الشباب والرياضة محمد قصاب أوغلو، عن صورة تحية عسكرية مماثلة أداها في مناسبة سابقة لاعب المنتخب الفرنسي، أنطوان غريزمان، والانشغال فقط بتحية لاعبي المنتخب التركي.

ومساء الإثنين، انتزع المنتخب التركي تعادلًا ثمينًا مع مضيفه الفرنسي بهدف لكل منهما في الجولة الثامنة للمجموعة الثامنة من التصفيات المؤهلة إلى بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم ليحافظ على صدراته للمجموعة.

وفي يوم الأربعاء 9 تشرين الأول الجاري، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إطلاق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من قسد و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.