أسرار من حياة مجد الأسد شقيق بشار

روي مصدر مقرب من عائلة الأسد في تصريحات خاصة لـ "قاسيون" جانبا من قصة شقيق رئيس النظام السوري ، مجد الأسد ، الذي مات في ظروف غامضة نهاية العام 2009 ، عن عمر 43 سنة ، بينما تحدث وسائل الإعلام الرسمية في ذلك الوقت ، بأنه مات إثر مرض عضال .

وأكد هذا المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ، أن مجد مات بسبب إدمانه على المخدرات ، وهو كان متزوجا ولديه أولاد ، إلا أن عائلة الأسد ، كانت تتجنب على الدوام إظهاره في الصور مع أولاده .

وبين المصدر ، أنه بعد موت مجد بأقل من شهر ، جاءه رسول من القصر الجمهوري ، ومعه حصر إرث ، ووكالة من مجد لأمه أنيسة مخلوف ، تتولى فيها التصرف بجميع أملاكه ، بينما لفت انتباه مصدرنا ، أنه لا يوجد ذكر لزوجته وأولاده ..

ويتابع هذا المصدر ، وهو رجل أعمال ، وكان من المقربين من عائلة الأسد ، أن مجد كان غير محبوبا من أمه وأخوته ، وهو كان يملك ثروة طائلة ، ولديه أعمال ومشاريع خاصة به ، تقدر بالمليارات ، لافتا إلى أن جميع هذه الممتلكات آلت إلى أنيسة التي تصرفت فيها فيما بعد .